أسعار العملات

العملة بيع شراء
الدولار الأمريكي 3.43 3.41
الدينار الأردني 4.91 4.88
الجنيه المصري 0.25 0.23
* أسعار العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي 2021-12-04 07:05 pm
* الأسعار قابلة للتغيير في كل لحظة

مقالات


تراجع أسعار الذهب وارتفاع للدولار الأمريكي

وكالات تراجعت أسعار الذهب، حيث تلقى الدولار الدعم من إقبال المستثمرين عليه كملاذ آمن في مواجهة المخاوف المتنامية بشأن تباطؤ النمو العالمي بفعل الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين. وبحسب 'رويترز'، بحلول الساعة 19:13 بتوقيت غرينتش، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 1308.18 دولار للأوقية (الأونصة). وتراجعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.5 بالمئة في التسوية إلى 1311.9 دولار للأوقية. ويتطلع المستثمرون إلى محادثات التجارة بين بكين وواشنطن هذا الأسبوع مع توجه وفد يضم مسؤولين أمريكيين إلى الصين من أجل الجولة القادمة من المفاوضات.لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال الأسبوع الماضي إنه لا يعتزم الاجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ قبل الأول من مارس/ آذار وهو الموعد النهائي لإنجاز اتفاق تجاري. ولامس مؤشر الدولار أعلى مستوياته في نحو 8 أسابيع، وهو ما قد يقلص الطلب على المعدن الأصفر بين حائزي العملات الأخرى. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبط السعر الفوري للبلاديوم 1.4 بالمئة إلى 1383 دولارا للأوقية. وانخفضت الفضة بنحو واحد في المئة إلى 15.67 دولار للأوقية، في حين تراجع البلاتين 1.8 بالمئة إلى 783.50 دولار للأوقية.

المزيد

طالع القيمة الحقيقية للعملات العربية

وكالات أظهر مؤشر 'بيغ ماك' الذي تعتمده مجلة 'إيكونوميست' البريطانية لتقييم عملات الدول، أن معظم عملات العالم مقيمة أمام الدولار بأقل من قيمتها الحقيقية، وهذا ينسحب على العملات العربية. وأشارت 'إيكونوميست' إلى أن الجنيه المصري أكثر عملة عربية مقيمة دون قيمتها الحقيقة، يليه الدرهم الإماراتي، فيما أظهر المؤشر أن الفرنك السويسري، والكرون السويدي والنرويجي عملات مقيمة فوق قيمتها الفعلية. وأطلقت 'إيكونوميست' مؤشر 'بيغ ماك' عام 1986، وأصبح معيارا عالميا وطريقة لقياس القوة الشرائية للعملات من أجل معرفة ما إذا كانت دون قيمتها العادلة أو فوقها، وعما إذا كانت تسير في مسارها الصحيح أم لا. ويعتمد المؤشر على مقارنة القدرات الشرائية للعملات في 48 دولة، حيث يمثل الهامبرغر وحدة تقاس بها القيمة الشرائية الحقيقية للعملات. وفيما يلي جدول يظهر تقييم العملات العربية مقابل الدولار حسب مؤشر 'بيغ ماك':

المزيد

للمرة الأولى بالتاريخ.. الدين العام الأمريكي يتجاوز 22 تريليون دولار

وكالات تجاوز الدين العام الأمريكي للمرة الأولى على الإطلاق 22 تريليون دولار ما اعتبره خبراء دليلا على أن البلاد تسير في مسار مالي غير مستدام يمكن أن يعرض الأمن الاقتصادي لكل أمريكي للخطر. وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية الثلاثاء، أن الدين العام للولايات المتحدة بلغ 22.012 تريليون دولار، بزيادة قدرها 30 مليار دولار عن الشهر الفائت. وأشارت وسائل إعلام أمريكية، إلى أن الدين الأمريكي ارتفع بوتيرة أسرع بعد تمرير قانون ضريبي، قبل أكثر من عام كلف اقتصاد الولايات المتحدة 1.5 تريليون دولار، والذي تضمن تخفيضات شديدة في الضرائب، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وعد بتنفيذها. إضافة لذلك فإن جهود الكونغرس لزيادة الإنفاق على البرامج المحلية والعسكرية، أضافت ديونا بأكثر من تريليون دولار خلال الأشهر الـ11 الماضية وحدها. ويرى مايكل بيترسون الرئيس التنفيذي لـ'بيتر جي بيترسون'، وهي مؤسسة غير حزبية تهدف للتصدي للتحديات التي تواجه الولايات المتحدة، أن 'الوصول إلى هذه النقطة المؤسفة بهذه السرعة هو أحدث علامة على أن وضعنا المالي ليس فقط غير قابل للتحمل بل يتفاقم بشكل متسارع'. وعزا بيترسون تنامي الدين العام إلى 'عدم وجود توافق هيكلي بين الإنفاق والإيرادات'، مشيرا إلى أن أكبر العوامل المؤثرة على ذلك هو زيادة عدد السكان المتقدمين في العمر، وارتفاع تكاليف الرعاية الصحية، وزيادة مدفوعات الفائدة. ويقول خبراء آخرون، إن تنامي الدين العام يجب أن يكون مصدرا للقلق، فبالنسبة للأمريكيين يعني ذلك أن أسعار الفائدة للمستهلكين والشركات سترتفع بمرور الوقت، كما يمكن أن يؤثر على الإنفاق الحكومي، فعندما يكون الدين كبيرا قد تعجز الحكومة عن زيادة الإنفاق لمواجهة الركود الاقتصادي القادم، أو تخصيص المزيد من الأموال لإعادة تأهيل الأيدي العمالة ومساعدة الفقراء.

المزيد

انطلاق الموقع الإلكتروني للبرعصي الدولية بحلة عصرية ومميزة

غزة - فلسطين أعلنت شركة البرعصي الدولية للصرافة والحوالات المالية في قطاع غزة اليوم السبت، عن انطلاق موقع الشركة الالكتروني، حيث يهدف هذا الموقع لتعزيز التواصل بين الشركة وجمهورها الكريم حول العالم وخاصة في فلسطين. كما يهدف إلى نشر كافة المعلومات والخدمات والارشادات الخاصة بنشاطات الشركة. وأتت هذه الخطوة ضمن سياسة الشركة التي تسعى دوماَ لمواكبة التطورات التكنولوجية والمعلومات والاتصالات، ولمساعدة القراء والزوار الكرام للتعرف على شركة البرعصي الدولية بشكل أوسع وأدق. ومن جهته أكد د. مروان البرعصي رئيس مجلس إدارة الشركة، أنه من منطلق الحرص على جمهورنا الكريم قامت الشركة بعمل هذا المشروع وانجازه وتخصيص جزء من مواردها لخدمة الجمهور وخاصة المواطن الفلسطيني حيث يقدم الموقع الالكتروني العديد من المزايا ويسهل عملية التواصل والحفاظ على ولائكم والإجابة على جميع ما يتبادر إلى أذهانكم من تساؤلات متعلقة بنشاطنا وجوهر عملنا كوننا من كبرى الشركات الوطنية العاملة في قطاع الصرافة والحوالات المالية. ونحن في البرعصي الدولية نتطلع بشكل دائم لبناء علاقات طويلة الأمد مع جمهورنا الكريم. وسيتم من خلال هذا الموقع نشر كافة المعلومات عن أسعار العملات والحوالات المالية والوظائف والإعلانات الخاصة بالشركة وكافة الأخبار المحلية والفلسطينية ذات العلاقة.

المزيد